مشاهد من مكة ( 6 )

قافلة الأنصار أحمد البقشي - « شبكة والفجر الثقافية »

يعتبر الحج من موارد التطهر من الذنوب كما جاء في الكثير من الأحاديث الشريفة .

و قد سن الشرع الشريف الطرق التي تسلك بك إلى التطهر من الذنوب و التوبة إلى الله و من ثم العروج إلى مراقي الكمال الروحي , من خلال الدعاء و الصلوات و غيرها من العبادات .

و  من مشاهداتي في الحج , هو الطرق الغريبة التي يعبر بها البعض عن تطهرهم من الذنوب و التي  ربما جاءت خلافا للشرع , و قد يكون منشأها  طغيان  مشاعر الندم على الذنب حتى تتغلب على العقل , خاصة إذا زاوج ذلك الأمر الجهل بالأحكام الشرعية .

و من تلك المشاهد منظر تكرر  أمامنا و أحسب أن الكثير سمع به , فقد شاهدت أكثر من مرة في عدة سنوات , حاجا أفريقيا ينزل إلى شاخص الجمرات  متلقيا  ضربات الجمرات ببدنه !!!!

طبعا هرع الحراس لمنع الحجاج من مواصلة الرمي ,و سارعوا إلى إخراجه .

و ذات موسم حج شاهدت منظرا شبيها لكن هذه المرة جاء الحاج معه بطفل رضيع معه و رمى نفسه في حوض الجمرات !!!.
( طبعا هذا المشهد حدث عندما كانت الجمرات على وضعها السابق )
 البعض فسّر أن هذا الرجل ربما زنى و أن هذا الطفل ربما جاء عبر علاقة آثمة !!.

مشهد آخر من التراث :
يحكى أن حاجا  تائبا قد شهد منى يوم النحر فوجد الذبائح تنحر و تذبح  مرضاة لله ,فقام مخاطبا الله سبحانه و تعالى
و قال إن عبيدك اليوم قد ذبحوا الشياه  و البقر و نحروا الإبل تقربا إليك و طلبا لمرضا تك , ما تراني مقدم أمامك يا سيدي اليوم ,   فبك أقسم إني لم أجد أغلي ما يقدم المرء لك إلا نفسه و سلّ سكينه و نحر نفسه !!!!!
 
طبعا مشاهد مثل تلك ربما يمكن تفسيرها كما ذكرت سالفا بطغيان مشاعر الندم و التي تعززها هيبة المنظر لكلّ تلك الجموع التي تشكل سيلا بشريا عارما يأخذ بمجامع القلوب و يقود المرء مهما كان طاغيا إلى تذكر ضآلته و فقره أمام عظمة ربه و غناه