عربات قطار المشاعر: هل الشكل خاص؟

قافلة الأنصار الوطن - قنينان الغامدي
وفق ما أعرف فلا أحد تساءل أو انتقد ضخامة تكاليف قطار المشاعر المقدسة أو المستوى الفني الذي ينطوي عليه المشروع، الانتقادات والتساؤلات دارت حول العربات التي انتشرت صورها وأوحت لكل من شاهدها أن شكلها لا ينتسب للعصر الحديث وفي بعض مواقع النت راح البعض يقارن بينها وبين أتوبيسات خط البلدة الآيلة للانقراض من شوارعنا، ومع هذا فإن وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية المشرف على المشاريع التطويرية في المشاعر المقدسة الدكتور حبيب بن مصطفى زين العابدين تحدث لصحيفة عكاظ الأسبوع الماضي ولم يوضح لماذا جاءت العربات بهذا الشكل المتهالك والمظهر التقليدي، فهو قال: (ردا على ما أشيع أخيرا عن أن قطار المشاعر متهالك ومظهره تقليدي، إن الشركة الصينية المختصة في تنفيذ القطارات في الصين والتي رشحتها الحكومة الصينية، قدمت عرضاً لتنفيذ المشروع بمبلغ 9 مليارات ريال، ولكن بعد مفاوضات مع الشركة خفضت السعر إلى 6.5 مليارات ريال؛ أي أقل بـ 5,5 مليارات عن أدنى عرض، وفق التكلفة المقدرة من الاستشاري الفرنسي "سيسترا" المختص بالتصميم، مشيرا إلى أن العقد الذي وقع وقتها بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والشركة الصينية، يتضمن أن تكون القطع الأساسية مثل المحركات والكابحات وأنظمة الإشارات، والتحكم بالقطار عن بعد، ومبدل السرعة (الجير)، ومحطات الكهرباء من شركات متخصصة في هذه الأنظمة والآلات والمواد من الشركات الأوروبية أو الكندية أو الأمريكية المتخصصة في مثل هذه الصناعات فقط.
وأشار إلى أن شركة (CCRC) لصناعة القطارات تعتبر من أكبر الشركات العالمية التي نفذت وتنفذ آلاف الكيلو مترات من السكك الحديدية للقطارات في الصين، وفي أنحاء متفرقة من العالم والشرق الأوسط وفي دول الخليج، مثل الهند، إيران، ودبي والخط الشمالي الجنوبي في المملكة.
وأوضح أن مشروع قطار المشاعر المقدسة صمم باستخدام أعلى المواصفات الفنية والتقنية، إذ إنه يسير بدون سائق عن طريق التحكم الإلكتروني عن بعد، ويجري تصميمه والإشراف عليه وتنفيذه بواسطة أفضل الشركات العالمية الاستشارية المتخصصة.
والآن كما هو واضح لم يقدم الدكتور زين العابدين توضيحا عن شكل العربات، ولهذا يبقى السؤال عن الشكل قائما، فهل هذا الشكل هو أحدث ما صنعته الشركة الصينية؟ وهل هذا النوع من العربات هو ذاته الذي قدمته الشركة في كل البلدان التي نفذت فيها مشاريعها التي عددها الوكيل؟
كل المواصفات الفنية التي وردت أعلاه تعبر عن مستوى رفيع، لكن الناس وهم يشاهدون صور العربات شعروا أنها قديمة ومتهالكة لأنه لم يعد لها نظير في شبكة القطارات الحديثة ومنها قطار دبي، فهل هذه العربات مصممة خصيصا للمشروع أم أن تخفيض قيمة العقد جاءت على حساب الشكل الخارجي للعربات؟